العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

أعمال شغب واحتفالات بعد إعادة انتخاب اوهورو كينياتا رئيسا لكينيا

أعمال شغب واحتفالات بعد إعادة انتخاب اوهورو كينياتا رئيسا لكينيا

شهدت كينيا أعمال شغب في بعض المناطق واحتفالات في أخرى بعد إعادة انتخاب الرئيس اوهورو كينياتا لولاية ثانية تستمر خمسة أعوام، في ما اعتبرته المعارضة "مهزلة".

 

وفي خطاب إلى الأمة بعد إعلان اللجنة الانتخابية فوزه الجمعة، أكد كينياتا الذي حصل على 54,27 في المائة من الأصوات، مد يده إلى خصمه رايلا اودينغا الذي حصد 44,74 في المائة من الأصوات، ودعا إلى السلام. وقال كينياتا "علينا العمل معا، علينا أن نكون فريقا واحدا، وأن نكبر معا ونعمل بجد ليكبر هذا البلد"، مؤكدا أنه "لا ضرورة للجوء إلى العنف". لكن بعد عشر سنوات على اسوأ اعمال عنف انتخابية في تاريخ البلاد قتل فيها 1100 شخص، تلت انتخاب كينياتا مشاهد عنف في معاقل المعارضة في كيسومو (غرب) وعددا من الأحياء العشوائية والشعبية في العاصمة نيروبي مثل كيبيرا وكاريوبانجي وماثاري وداندورا. وفي الوقت نفسه، شهدت مدن بينها ناكورو وايلدوريت ونييري وكذلك بعض احياء نيروبي احتفالات رقص خلالها الناس وغنوا في الشوارع فرحا بفوز اوهورو كينياتا.

      وجرت الانتخابات الثلاثاء بهدوء وتوجه الكينيون إلى مراكز التصويت بأعداد كبيرة. لكن الاجواء بدأ يسودها التوتر مع اتهام المعارضة للسلطة بالتزوير.

      وأكدت اللجنة الانتخابية الجمعة حسن سير الانتخابات مشيرة الى ان نسبة المشاركة فيها بلغت 78,91 في المائة.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا