العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

أعضاء من الكونغرس الأمريكي يرغبون في تشجيع الاستثمارات الأمريكية بالمغرب

أعضاء من الكونغرس الأمريكي يرغبون في تشجيع الاستثمارات الأمريكية بالمغرب

DR

قال وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، اليوم الأربعاء بالرباط، إن ممثلين عن الكونغرس الأمريكي عبروا عن رغبتهم في تشجيع الاستثمارات الأمريكية بالمغرب وتطوير العلاقات التجارية بين البلدين.


وقال السيد العلمي، في تصريح للصحافة عقب لقاء مع الوفد الأمريكي، إن ممثلي الكونغرس الأمريكي عبروا أيضا عن استعدادهم لمواكبة الدينامية التي تعرفها المملكة في مجال صناعة الطيران.

وأكد الوزير أن هذه المباحثات شكلت مناسبة للتطرق لاتفاق التبادل الحر بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية والذي أثمر "نتائج جد هامة خلال السنوات الأخيرة"، مضيفا أن الطرفين عبرا عن إرادتهما في تقييم منجزات هذا الاتفاق و"تحديد القضايا التي ينبغي تطويرها في إطار العلاقات التجارية بين البلدين".

وأضاف أن المباحثات همت أيضا سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والصناعية الثنائية "المتينة للغاية"، مبرزا أن "هذا الوفد يبرز أن هناك إرادة للولايات الأمريكية وممثلي الكونغرس الأمريكي لمواكبة المغرب في تطوره، الذي يعتبر اليوم قويا، تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس".

من جهته، عبر النائب عن الحزب الجمهوري ستيف سكاليز، عن اعتزاز الولايات المتحدة الأمريكية بالاتفاق "المثمر" بين البلدين، والذي يتيح فرصا حقيقية من أجل المساعدة في استقطاب الاستثمارات الأمريكية للمغرب، والتي ستعود بالنفع على البلدين خلال السنوات القادمة.

وقال السيد سكاليز "إن وفدنا يثمن هذه الفرصة للقاء الوزير ومناقشة مختلف العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والمغرب والتي تعود إلى 1777، فالمغرب أحد الدول الأوائل التي اعترفت بالولايات المتحدة الأمريكية".

وبحجم يبلغ 34 مليار درهم خلال سنة 2016، تحتل الولايات المتحدة الأمريكية الرتبة الرابعة في قائمة مزودي المملكة (26 مليار درهم) ورابع زبون (8 مليارات درهم)، حسب معطيات وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي.

إضافة تعليق

انظر أيضا