العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

أعضاء الحوار الليبي يبحثون في تونس تشكيل جيش موحد

DR

بحث أعضاء "الحوار السياسي الليبي" خلال اجتماع تشاوري عقد في تونس برعاية الأمم المتحدة السبت ويتواصل الأحد، سبل تشكيل جيش ليبي "موحد" في بلدهم الذي تمزقه الانقسامات السياسية والتهديدات الجهادية.

وفي ختام اجتماع اليوم الاول من الاجتماع التشاوري بين اعضاء "الحوار السياسي الليبي" حول "التطورات في ليبيا والعقبات التي تواجه تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي" الموقع في الصخيرات بالمغرب، أكد مارتن كوبلر رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في في تونس أن "المخرج الوحيد" لازمة ليبيا يبدأ بتشكيل جيش موحد.

وأضاف كوبلر أن "جميع مشاكل ليبيا الان مرتبطة بالوضع الأمني والمخرج الوحيد هو وجود جيش ليبي موحّد يكون تحت قيادة المجلس الرئاسي وفق ما جاء في الاتفاق السياسي الليبي"، مشددا على أنه "لا يمكن أن تكون ليبيا موحدة وبها عدة جيوش".

وقال كوبلر "هناك اجتماع الأحد في تونس بين أعضاء المجلس الرئاسي وأعضاء الحوار السياسي، وأيضا لقاء بين أعضاء الحوار السياسي وهيئة صياغة الدستور"، مشيرا إلى أن "فترة الاتفاق السياسي الليبي مؤقتة جدا: "عامان على أقصى تقدير وبعدها يجب أن يكون هناك دستور"، مذكرا بأن "سلطنة عمان دعت أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور لمناقشته، والآن مشروع الدستور مطروح على الطاولة ومن المهم أن يطلع أعضاء الحوار السياسي الليبي على الدستور".

ولفت المبعوث الدولي الى أن"يوم الاثنين والثلاثاء ستشهد تونس اجتماعا بين المجلس الرئاسي وبين الأطراف الأمنية الفاعلة في ليبيا حول كيف يكون هناك جيش ليبي موحد"، مجددا رغبته في لقاء اللواء خليفة حفتر قائد القوات الموالية للحكومة غير المعترف بها والتي تسيطر على مناطق في شرق البلاد إذ قال "أريد أن اقابل الجنرال حفتر وأرى موقفه واتفهم موقفه، كل أسبوع اتصل به لأحدد موعدا، حتى الآن هو لم يوافق على مقابلتي".

 

يوضح لنا المحلل السياسي الليبي محمد لعبيدي من بنغازي الجدوى و الهدف من عقد جلساتِ حوار تشاورية في تُونس حول مسألة تشكيل "جيش موحد في ليبيا" بحضور رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج حاورهُ رضا كريفي

00:01:30

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا