العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

أطفالنا...أمانة في أعناقنا

أطفالنا...أمانة في أعناقنا

عندما يتعلق الأمر بصحة الأطفال، فإن إغفال أعراض بسيطة مثل البكاء أو ارتفاع درجة حرارة الجسم، يمكن أن تكون له عواقب وخيمة. وفي أحيان كثيرة يتم اللجوء إلى الوصفات التقليدية والشعبية بدعوى أن بعض الحالات البسيطة لا تستدعي بالضرورة استشارة الطبيب، إلا أن هذه الحلول تبقى غير مضمونة واحتمال تسببها في مفعول عكسي وآثار جانبية يبقى واردا. في حديثه لبرنامج "صباحيات مغاربية"، يوضح الدكتور خالد غنيمي، الأخصائي في جراحة الأطفال، بعض الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند التعامل مع بعض الحالات الصحية المستعجلة. ...

يشير الدكتور غنيمي إلى أن الحالة الأكثر شيوعا التي تواجه الوالدين، هي ارتفاع الحرارة المفاجئ، التي يمكن التعامل معها باستعمال وسائل فزيائية، مثل الكمادات التي يمكن تبليلها بالماء ووضعها على أطراف الطفل وجبينه، كما يمكن وضع الطفل في حمام تقل درجة حرارة الماء فيه بدرجتين أو ثلاثة عن درجة حرارة جسمه.

ويضيف الأخصائي في جراحة الأطفال أنه، في أحيان كثيرة، يكون التجاوب مع بعض الحالات متأخرا أو يتم اللجوء إلى طرق تقليدية قد تؤدي في أحيان كثيرة إلى ظهور آثار جانبية، موضحا أنه يجب تفادي الانتظار في حال عدم ظهور نتائج، واستشارة الطبيب لتقييم الحالة ووصف العلاج اللازم قبل فوات الأوان.

إضافة تعليق

انظر أيضا