العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

أردوغان "حالة الطوارئ ليست ضد الديمقراطية والحقوق والحريات"

DR: REUTERS

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فرض حالة الطوارئ في بلاده لثلاثة أشهر عقب محاولة الانقلاب الفاشلة الجمعة الماضي.

وقال أردوغان، في خطاب موجه لشعبه، أن إعلان حالة الطوارئ ليس "ضد الديمقراطية والحقوق والحريات بل من أجل حماية وتعزيز تلك القيم"، وتمنح حالة الطوارئ للحكومة صلاحيات عديدة منها إصدار قوانين جديدة وتقليص الحقوق والحريات أو تعليقها عند الضرورة دون الحاجة إلى مصادقة البرلمان.

ويأتي الاعلان عن حالة الطوارئ بالموازاة مع عملية التطهير الكبرى من رواسب الإنقلابيين في كل أجهزة و قطاعات الدولة.

وقال اردوغان إن إعلان حالة الطوارئ يروم "اتخاذ الخطوات المطلوبة بشكل فعال وسريع من أجل القضاء على التهديدات الموجهة ضد الديمقراطية في بلدنا، ودولة القانون، وحقوق مواطنينا وحرياتهم".

وعبرت دول أوروبية والولايات المتحدة من أن يتم استغلال حالة الطوارئ في التضييق على الحريات في تركيا، إلا أن أردوغان أجاب عن هذا التخوف قائلا"إن الدول الأوروبية ليس من حقها انتقاد قرارنا بإعلان حالة الطوارئ".

مزيد من التفاصيل مع الصحفية فاطمة سلام من إسطنبول

00:01:16

 

إضافة تعليق

انظر أيضا