العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

أحزاب التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري تجدد انفتاحها على مواصلة المشاورات مع رئيس الحكومة المعين

أحزاب التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري تجدد انفتاحها على مواصلة المشاورات مع رئيس الحكومة المعين

DR: Reuters

جددت أحزاب التجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والاتحاد الدستوري، اليوم الأحد، انفتاحها على مواصلة المشاورات مع رئيس الحكومة المعين، من أجل الوصول إلى تشكيل أغلبية حكومية تخدم المصالح العليا للوطن

وأكدت الأحزاب الأربعة، في بلاغ مشترك، "بناء على المستجدات الأخيرة للمشاورات الحكومية، بين رئيس الحكومة المعين، السيد عبد الإله ابن كيران، والأطراف السياسية التي أبدت رغبتها في الالتحاق بالتحالف الحكومي" أنها "انطلاقا من روح المسؤولية، تجدد انفتاحها على مواصلة المشاورات مع السيد رئيس الحكومة المعين، من أجل الوصول إلى تشكيل أغلبية حكومية تخدم المصالح العليا للوطن، لكن على أساس أغلبية قوية ومتماسكة، قادرة على تنفيذ البرامج الحكومية على المدى القريب والبعيد، ولا تخضع لأي معايير أخرى بعيدة عن منطق الأغلبية الحكومية المنسجمة والمتماسكة".

كما أكدت الأحزاب الموقعة "حرصها على المساهمة في تشكيل أغلبية حكومية تتماشى مع مضامين الخطاب الملكي بدكار، والذي نبه فيه العاهل المغربي إلى ضرورة تكوين حكومة ببرنامج واضح وأولويات محددة، للقضايا الداخلية والخارجية. وكذا حكومة قادرة على تجاوز الصعوبات التي خلفتها السنوات الماضية".

وأكدت أحزاب التجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية، والاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، والاتحاد الدستوري، في هذا البلاغ، "على رغبتها في تكوين حكومة قوية، وتعلن التزامها بالعمل المشترك من أجل الوصول إلى تقوية وتعزيز التحالف الحكومي، الذي أضحى ضروريا لتشكيل إطار مريح، قادر على ضمان حسن سير مؤسسات الدولة".

إضافة تعليق

انظر أيضا