العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

آلام الظهر...تختلف الأسباب والعذاب واحد!

DR

تعتبر آلام أسفل الظهر من الآلام الشائعة بين الكثير من الناس وفي أعمار مختلفة، خاصة بسبب بعض العادات اليومية الروتينية التي نقوم بها، أو بعض العادات الخاطئة التي يمارسها بعض الأشخاص. و قد تكون الآلام في بعض الحالات مؤلمة جدا لدرجة أن الشخص لا يستطيع معها القيام بأي مجهود دون ألم، وبالتالي يبقى ملازما للفراش لبضعة أيام حتى يشعر بالتحسن.

وأكد  الدكتور منصور قدور المتخصص في طب العظام ، في صباحيات مغاربية، أن 80 في المائة  من الحالات  تعاني من أعراض عادية لآلام أسفل الظهر ولا تشكل عليها أي خطر. وهي تكون نتيجة التهابات  في المفاصل  أو بسبب انزلاق غضروفي أو نتيجة عيوب خلقية. في المقابل، هناك  في في المائة من الحالات  تشكو من هذه الآلام نتيجة أمراض صحية خفية.

 ويبقى السبب الرئيسي لآلام الظهر، حسب الدكتور قدور، هو تعرض الأعصاب لنوع من الاصابات  الأمر الذي يؤدي لحدوث فعل عكسي في العضلات، خصوصا أسفل الظهر، بالإضافة الى  القيام ببعض الحركات المفاجئة دون تهيئة الجسم وشد العضلات والوقوف وقفة سليمة مما يؤدي لحدوث بعض الآلام وهو ما يسمى بالتوتر العضلي.

وغالبا ما يتعرض الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن لآلام في الظهر، خصوصا أن هذا الثقل  يعمل على زيادة الضغط على العمود الفقري والعضلات ويولد آلاما في أسفل الظهر. كما تشكو الحوامل في أشهرهم الأخير من آلام أسفل الظهر نتيجة  زيادة  حجم الجنين.

 في بعض الحالات، يكون علاج آلام أسفل الظهر مرتبطا بحصص من التدليك وأخذ قسط من الراحة، بالاضافة الى  حمام مائي دافئ، والتعرض للحرارة التي تعمل على تدفئة العضلات وإراحتها. كما يقوم الطبيب بوصف بعض مرخيات العضلات وأدوية مضادة للالتهاب التي تخفف من حدة الوجع وتعمل على تسكينه. وفي بعض الحالات الأخرى يتطلب الأمر تدخل جراحي.

00:12:06

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا