العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

آخر تعيينات ترامب: سفير في إسرائيل يخلق الجدل بوصفه القدس "عاصمة أبدية لإسرائيل"

DR

عين الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، الخميس، المحامي المتخصص بقضايا الافلاس ديفيد فريدمان سفيرا للولايات المتحدة لدى اسرائيل، وقد خلق فريدمان الجدل فور تعيينه إذ عبر عن تطلعه للقيام بمهمته انطلاقا من القدس التي وصفها ب"العاصمة الأبدية لاسرائيل "، وهو موقف سيثير لا محالة الكثير من ردات الفعل في المنطقة.

ونقل بيان رسمي عن إدارة ترامب قول ديفيد فريدمان " أنوي العمل بلا كلل لتعزيز العلاقات الثابتة التي تربط بين بلدينا ودفع السلام قدما في المنطقة، وانتظر بفارغ الصبر ان افعل ذلك من السفارة الاميركية في العاصمة الابدية لاسرائيل، القدس".

وكان  السفير المثير للجدل، قد وعد ترامب خلال حملته بأن يعمل على أن تعترف الولايات المتحدة الامريكية بالقدس عاصمة لاسرائيل، وتقيم سفارتها في تل أبيب، وتدعم توسيع الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، وهو ما كان بعد أن فاز المرشح الجمهوري بالسباق الرئاسي نحو البيت الأبيض.

ومن جهته، قال ترامب في البيان نفسه "إن فريدمان صديق ومستشار منذ فترة طويلة، وبصفته سفيرا للولايات المتحدة في اسرائيل، سيحافظ على العلاقات الخاصة التي تجمع بلدينا"، بدون أن يشير إلى مكان السفارة، وتابع "علاقته الوثيقة باسرائيل ستدعم مهمته الدبلوماسية، وسيكون مكسبا رائعا لبلدنا بينما نعزز علاقاتنا مع حلفائنا ونكافح من أجل السلام في الشرق الاوسط".

وواجه ترامب انتقادات كثير فور الاعلان عن تعيينه فريدمان، إذ عبرت  منظمة "جاي ستريت" اليسارية المؤيدة لاسرائيل والمتمركزة في الولايات المتحدة، عن انتقادها الشديد لاختيار فريدمان، معتبرة أنه تعيين "متهور" لـ"صديق أميركي لحركة الاستيطان" في الأراضي الفلسطينية، وقال جيريمي بن عامي رئيس المنظمة "هذا التعيين خطوة متهورة تهدد سمعة أميركا في المنطقة ومصداقيتها في العالم"، مضيفا أن اعضاء مجلس الشيوخ الذين سيصوتون على هذا التعيين "يجب ان يعرفوا أن اغلبية اليهود الاميركيين يعارضون الآراء والقيم التي يمثلها هذا الشخص".

تعليق أنطوان شلحت، المحلل السياسي من القدس

00:01:20

إضافة تعليق

انظر أيضا